قصة الشقة الملعونة الفصل الثالث

قصة الشقة الملعونة الفصل الثالث

قصة الشقة الملعونة الفصل الثالث اهلا وسهلا بكم فى مصر للتقنية . كى تستطيع الإلمام الكامل بما حدث فى قصة الشقة الملعونة

الفصل الاول    والفصل الثانى       برجاء النقر عليهم كى تستطيع متابعة سرد الاحداث كما هى .

الفصل الثالث تهيؤات

 

( كل الطرق غير متاحة امام منة كى تحاول الهروب من هذا المسخ الذى يطاردها داخل الشقة

وكل الطرق تصوب نحو هلاك منة .. موتها .. هل هذا محتم بالفعل هذا شئ محتم ..

ولكن ما فعلته منة فى هذه اللقطة تدل على انها ذكية .. ذكية للغاية .. فلقدت تحركت

منة حركة سريعة جدا نحو زجاج البلكونة الذى اقفل عن طريق مجهول وضربته ضربه قوية

فنكسر الزجاج وتبعثر الزجاج بشكل مدوى على الارض فى مشهد صعب . . وقفزت منة بجسمها

الضئيل ناحية المكان المكسور وخرجت تماما من البلكونة ونزلت على ظهرها نزلة مدوية واغمضت

عينيها وفتحتها مرة واحدة ولكن لم تجد هذا المسخ الذى كان فوق الحائط ولكن بجد ذلك وجدت يديها

مخدوشة والدماء تسيل منها بغزارة.. فأخذت نفسها ببطئ وضربات قلبها ترجف بشدة وفى حينها

فزت منة من على الارض بحركة سريعة كى تجرى داخل الحمام كى تغسل يديها وبالفعل ذهبت ناحية الحمام

بسرعة وفتحت الماء على اخره وتدفق الماء سريعا على الجرح وغاصت برأسها فى حوض الحمام الى ان قالت بصوت هاون ..)

منة : هم هم هم هم هم … ( ضربات قلبها ) ايه اللى انا فيه دة انقذنى يارب …

( وفى نفس اللحظة سمعت منة من خلفها يقول لها فى صوت شيطانى شنيع )

حاولى متهربيش منى احسسسسسسسسسسسسسسن

( وعندما نطق ما بالخلف بهذه العبارة نظرت منة الى المراية وعينيها متدفقة بالمياه بشكل كبير

حجبت نظرها مليا وجدت مالم تصدقه وجه بشع للغاية كالمحروق من قبل او ماشبه وبنظراته الشيطانية

غرس يديه التى هى كتلة لحم عارية مقززة فى راس منة كى يغرقها فى حوض الحمام

اقرأ ايضاً :  قصة الشقة الملعونة الفصل الثامن

وبالفعل نجح فى ذلك وتوالت صرخات منة الشديدة )

منة : وووهب هموت سيبنى اوه اوه اوه سينى .. سيبنى .. انت مين سينى

( وفى نفس اللحظة حاول هذا المسخ كتم انفاسها ولكن ناولته منة بكوب كان بجانب يديها اليسرى

المصابة وضربت بها يده التى قطعت بسبب تلك الضربة ونزلت على الارض تتحرك بشكل مرعب

ويتأوى هذا المسخ وصريخه يملأ المكان بشطل فظيع وغير معتاد .. وانتهذب منة الفرصة بتراخى جسد

المسخ وجريت نحو باب الشقة .. ووجدت الشقة مضاءة بأنوار حمراء وسمعت تسجيل داخل الشقة يفتح

فيه اغانى وكانت الاغنية تقول بالغة الانجليزية )

way to die i want to eat.. try to run and u join my feat

 

قصة الشقة الملعونة الفصل الثالث

 

وكان هذا الكوبلية الاجنبى يتكرر بأستمرار وجريت منة بسرعة نحو باب الشقة وفتحته ..

وكانت المفاجأة ان هذا الباب لا يفتح وكأنه مغلق او شئ ما يمسك بؤكرة الباب من الناحية الاخرى

ونظرت منة خلفها فلم تجد هذا المسخ فنظرت من ثقب الباب فلاول مرة لم تجد احد ونظرت مرة اخرى

وهى تخبط باستماتة كى يسمعها احد ولكن لم يسمها احد … الى ان وجدت عينا دموية تنظر اليها وتختفى فى سرعة فشهقت منة وجاءت كى

تجرى فى الخلف فوجدت من يناولها بضربة صعبة للغاية على رأسها فترنحت منة يمينا ويسارا وفى الاخير

نزلت على الارض مغمى عليها …… )

 

( وبعد ساعات .. )

منة .. منة .. فوقى يا حبيبتى .. منة منة

( وافاقت منة بفزع على هذه الصيحة )

منة : مين مين مين اوعى ايدك من عليا يا كلب اوعى ايدك

( اى يا منة فى ايه انا احمد يا حبيبتى .. قومى قومى )

( ونظرت منة فى عين هذا الشخص فوجدته بالفعل احمد فجريت برأسها داخل صدر احمد وقالت وهى تبكى بحرقة )

منة : احمد انقذنى منهم يا احمد انقذنى منهم .. اللحقنى منهم والنبى يا احمد

اقرأ ايضاً :  قصة الشقة الملعونة الفصل الاول

احمد : همة مين دول مالك يا منة مالك

منة : بص عليهم هتلاقيهم برة يا احمد والله يا احمد ذى ما بقولك يا احمد

( وجرى احمد خارج الشقة وينظر يمينا ويسارا فلم يجد ادنى شخص ولا اى شئ فرجع مرة اخرى لمنة قائلا لها )

احمد : مفيش حد يا حبيبتى والله لا الله الا الله ..

منة : ازاى انا مش مجنونة والله كان فيه عفاريت يا احمد والله

( وبكيت منة اكثر واكثر )

احمد : بس انا طلعت برة ملقتش حد خالص والله

منة : بص ايدى يا احمد اهية متعورة بص بص ايدى الشمال تعالى ب

( ولم تكمل كلامها لانها نظرت الى يديها اليسرى فلم تجد بها اى خدش او ماشبه ..

ولم تجد ايضا اى شئ فى يديها الاثنين ونطقت منة فى صراخ )

منة : ازااااااااااااااااى انا مش مجنونة

احمد : انتى كنتى بتحلمى اكيد . انا نزلت بس اتأخرت شوية تحت وانتى نايمة هنا على السرير

وفضلت قاعد مستنيكى 5 دقايق تشاوريلى بس انتى اصلا شكلك من التعب كملتى نوم وجيت لقيتك

ذى ماسيبتك بهدومك وكل حاجة
( ونظرت منة الى نفسها وتذكرت كسر الزجاج والبلكونة وهذا المسخ الذى كان يلاحقها الى ان صرخت

فى وجه احمد وقالت له )

منة : تعالى طيب تعالى

( وكانت متوجهة ناحية البلكونة وبالتحديد ناحية الزجاج .. ولكن شئ لا يصدقه عقل فكان الزجاج مثلما

هوة ناصع البيض وجديد ولا يوجد به خدش واحد … !!!! الى ان قالت منة )

منة : ايه !! ازاى وب،،،،ـــ

( وتوقفت منة عن الكلام لانها اغمى عليها مرة واحدة وسقطت على الارض مغشيا عليها وصرخ احمد وقال )

احمد : منة منة ردى عليا منة منة ……

 

( وبعد ساعة .. جاء الطبيب الى الشقة وبعد فحص منة كاملا خرج الى الصالة الذى كان متواجد

فيها والد منة ووالدتها التى كانت تبكى هى الاخرى ووالد احمد ووالدته واشار الطبيب الى احمد كى يأتى اليه الذى خرج يقول )

اقرأ ايضاً :  قصة الشقة الملعونة الفصل السادس

الطبيب : خير يجماعة خير تعالى يا استاذ احمد

( وذهب اليه احمد كى يعرف ماذا عند زوجته الى ان قال له الطبيب )

الطبيب : زوجتك هتحتاج تتنقل عندى المستشفى وعلى وجه السرعة يا احمد لانها مصابة بشلل

مؤقت فى الرأس والقدمين نتيجة صدمة عنيفة تعرضت لها )

( وعندما قال الدكتور هذها الكلام لم يعرف احمد ماذا يقول الى ان قال له )

احمد : وهتقعد اد ايه كدة يا دكتور ؟؟

الطبيب : منا بقولك لازم تيجى معايا المستشفى عشان كدة هنعملها التحاليل اللازمة ونباشرها

لحد ما تخف ان شاء الله والحالات اللى ذى دى بترجع تانى بس اهم حاجة استجابة المريض .. لانه شلل وقتى ..

ومش تخاف لانه ذى ما قلتلك شلل وقتى

احمد : انا ممكن اسفرها برة يا دكتور

الطبيب : اللى برة هوة اللى هنا يا استاذ احمد بس ننقلها على وجه السرعة

( وذهب احمد وهوة يحط يد على يد ويضرب كف على كف من هذا الكلام وقال للاسرتين التى كان فى اعينهم

حسرة كبيرة من هذا الكلام الغير معقول وصرخت والدة منة واغشى عليها هى الاخرى ..)

( وبعد القليل من الوقت جاءت سيارة الاسعاف سريعا ومعها العاملين الذين صعدا سريعا عن طريق الاسانسير

كى يأخذوا منة وبالفعلا اخذوا منة ونزلوا همة الاثنين وفى نفس الوقت افاقت منة فى الاسانسير

ونظرت الى العمال بخوف شديد الى ان قال لها العامل )

العامل : انا عارف ان حضرتك سمعانى انا الممرض مع حضرتك متقلقيش خالص ..

( وسكنت منة عندما علمت هذا ودخلت الى عربة الاسعاف سريعا ووراءها احمد بسيارته وبقية العائلة

كل منهم بسيارته الى المستشفى ….

ترى هل ستعود منة الى صوابها ام اخذتها دوامة الشقة الملعونة ؟؟ )

 

الى هنا انتهى الفصل الثالث ….. انتظروا الفصل الرابع ان شاء الله .. تحياتى .  . أحمد مجدى