قصة الشقة الملعونة الفصل الاول

قصة الشقة الملعونة الفصل الاول

اهلا وسهلا بكم فى مصر للتقنية . قصة الشقة الملعونة الفصل الاول  أريدكم فقط ان تستمتعوا بها

و بداخل الموقع ستجد القصة كاملة من البداية للنهاية  ولهذا فيشرفنا البدأ فى تفعيل القسم بأول سلسلة

لقصة طويلة وهى من النوعية الرعب لكم انت . وهنا سنبدأ فى سرد الفصل الأول من القصة ونتمنى ان تنال إعجباكم .

 

الفصل الاول حفل زفاف بلا فستان (مدونة قصص) قصة الشقة الملعونة الفصل الاول

 

فى احدى الاماكن الجميلة فى محافظة القاهرة وسط نهر النيل والبواخر قادمة والسفن ذاهبة وقادمة …

ووسط اصوات عالية للرجال والسيدات فى كل مكان وضحكات وزغاريد جميلة واسواط الطبل والمزامير فى كل مكان

بدأ الحفل .. حفل الزفاف الجميل البهيج جدا جدا .. وفى وسط كل هذه الاشياء بدأت اصوات الامواج تتلاطم فى شكل

مخيف وفى صوت عالى ايضا كأنها معلنة بداية الحفل …. وبعد بعض الوقت جاء موكب مهيب وساريات عديدة ونزلا

منها الرجال والسيدات وفى وسطهما سارة العريس . والعروسة .. وفى منظر جميل بدأ الرجال والسيدات

 

اقرأ ايضا : – قصة الشقة الملعونة الفصل الثانى 

يحيطوا العريس والعروسة بدائرة مغلقة وبدأت اصوات الطبل تتعالا وتتعالا والمزامير ايضا … ويرقص العريس

والعروسة فى شكل جميل جدا جدا .. .. الى ان دخلا العروسان الى هدف معروف لهما الا وهو الكوشة ..

وكان منظر القاعة من الداخل مبهرا جدا جدا .. والكوشة متحوطة بستائر بيضاء جميلة بحق .. وبدا رجلا كبيرا ..

ضخم الجقة اشيب الشعر يلبس بدلة جميلة جدا وجانبه سيدة فى العقد الخامس من العمر وترتدى عباءة نبيتى

اقرأ ايضاً :  قصة الشقة الملعونة الفصل التاسع والاخير

فخمة للغاية يتحدثان الى بعضهما الى ان قالا ..

 

اقرأ ايضا : – قصة الشقة الملعونة الفصل الثالث 

الرجل : ياااه مش مصدق ياانصاف ان احمد فرحه الناهردة .. مش مصدق خالص خالص ..

انصاف : يعنى انا اللى مصدقة يا على

( ورفعت انصاف ذراعها بسرعة كى تمسح دمعتها الساخنة التى نزلت وقالت )

انصاف : احمد ابنى الوحيد يا على كان لازم ابخره وهو جاى .. هوة مرضاش

 

قصة الشقة الملعونة الفصل الاول

على : يا ولية .. يا ولية ابنك كبر على كدة يا ولية دة فرحه !! ..

انصاف : مهما كبر انا لسة شايفاه صغير ابنى اللى كنت بوديه بأيدى المدرسة ..

وبعدين انت عارف الحالة النفسية اللى كان فيها

على : يوووه دة من سنتين يا ولية وبعدين انتى ايه اللى فكرك الله !!

انصاف : انت عارف كان بسبب ايه يا على

على : خلاص نقفل بقى .. خدى بالك ابنك بيبصلنا .

( وبالفعل كان احمد ينظر الى والده ووالدته الى ان قاطع تفكيره عروسته الجميلة صاحبة العيون

الخضراء وبيضاء البشرة وكان شعرها اسود ناعمها متهدل على عينيها بشكل جميل الى ان قالت لاحمد )

العروسة : احمد انت روحت فين

احمد : معاكى يا منة .. مش مصدق ان فرحنا النهاردة خالص يا منة

منة : ولا انا يا حبيبى .. ربنا يخلييكى ليا يارب

احمد : ويخلييكى ليا يا منة يا حبيبتى …

( وتعالت اصوات المزيكا الى ان قالت منة )

منة : الله ماتيجى نرقص على الموسقى دى انا بحبها اوى ..

اقرأ ايضاً :  قصة الشقة الملعونة الفصل الرابع

احمد : يلا يا حبيبتى …

( قاما العروسان بالفعل حتى يرقصا على هذه الموسقى التى كانت جميلة فعلا وبدا اثنان

كبيران تكلمان مع بعضهما الى ان قالا الرجل )

الرجل : بصى يا سامية بنتك جميلة اوى بالفستان

سامية : امم اها .. انا جايبهولها مخصوص من روما يا صلاح

( وكان صلا رجل فى العقد السادس من العمر ورغم هذا كان شعره مجعد اسودا خالصا ويلبس

بدلة جميلة جدا جدا وكانت السيدة سامية تلبس فستانا هى الاخرى رمادى جميل وكان يتوسط فم الاستاذ

صلاح سيجار كوبى الى ان اكمل كلامه وقال )

صلاح : اها حلو اوى الفستان يا سامية .. ابيض وجميل ومليان تطريز بصراحة حلو يا سامية تسلم ايدك يا حبيبتى

سامية : ميرسى يا حبيبى .. اللحق يلا الزفة هتشتغل يلا نلحق العروسة وعريسها ونسلم عليها قبل ما تمشى …

( وبالفعل قاما الجميع من على الطولات سريعا يصفقا بحرارة واصوات الزفة الجميلة تنطلق ..

واحمد كان سعيدا جدا .. احمد الذى كان طويلا اسمر الون عينيه عسليتين .. متوسط الجسم ..

بدا سعيدا وهو ينظر الى منة بحب شديد الى ان بادلته النظرات الجميلة سريعا .. وكان فستان منة

طويلا يجرى وراءاها بشكل ملفت وجميل الى ان وصلا الى باب السيارة الفخمة والرجال والسيدات

و اسرهم يبتعونهم بسرعة شديدة الى ان تكالب العديد ناحية فستان منة وفجأة قطعا احدهم ناحية الفستان

من سرعة الارجل والتزاحم . الى ان قال احمد .. )

احمد : كنت حاسس انه هيتقطع شوفتى بقى

منة : يووة فستانى .. فستانى

احمد : بابا هات بقية الفستاان فى العربية

اقرأ ايضاً :  قصة الشقة الملعونة الفصل السادس

على : حاضر يا حبيبى ربنا معاكوا يابنى ..

احمد : مع السلااااامة …..

( وانطلق احمد بسيارته الفاخرة سريعا وفى جانبه منة التى نسيت فستانها و رتبت بذراعها على

 

عنق احمد بمعنى الاحتضان .. وبادلها احمد ولكنه لم يتحكم نظرا لعجلة القيادة … واخذا يتحدثا ويتحدثا فى اشياء كثيرة وكانا يقولا )

احمد : بيتنا عجبك صح

منة : امم جميل اوى يا حبيبى

احمد : ربنا يقدرنى واسعدك يا منة

منة : وانا كمان يا حبيبى …

( وفى ظل كلمات الحب التى بينهما جاءت لاحمد رسالة على الموبايل الخاص به وانحنت منة كى تقرأ هذه الرسالة )

احمد : سيبك تلاقى واحد من الشغل ولا حاجة

منة : هههههههه دة واحد رقم برايفت يعم

احمد : برايفت !!! طيب بيقول ايه ؟

 

قصة الشقة الملعونة الفصل الاول

منة : بيقولك

( وسكتت منة فجأة وكتمت انفاسها وقالت )

منة : مين دة دة بيهظر ولا ايه ؟؟

احمد : ايه فى ايه ؟؟

منة : واحد بيقول نداء لك لا تذهب للشقة 81 !

احمد : ورينى كدة

( وبالفعل كانت الرسالة نصها صريحا الى ان قالا احمد بضحك )

احمد : ههه تلاقى حد من المكتب ههه بيهظروا ولا حاجة ههههه

منة : اها صح يا حبيبى

احمد : شفتى وكمان وصلنا للعمارة كمان

منة : اه وصلنا يا حبيبى

( ونزلا الاقنان من السيارة سريعا وبدءا يصعدا سريعا الى الشقة والفرحة تملئ وجوههم ..

ولكن هل هذه الابتسامة ستبقى كما هيى اننى اشك بالفعل .. اننى اشك … وإلى هنا انتهى

الفصل الأول وانتظرونا فى الفصل الثانى خلال ساعات .  . تحياتى .